تجربتي مع مسابقة موبايلي لمطوري البرامج

نشر في 24 يوليو 2011 في تقنية بواسطة توفيق

السلام عليكم
قامت شركة موبايلي السعودية للاتصالات بالإعلان منذ شهرين أو أكثر عن مسابقة لمطوري برامج الهاتف الجوال بثلاث جوائز كل واحدة تساوي ٣٠ ألف دولار.
كان الخبر مفرحاً لي فالجائزة مشجعة جداً مثل مستوى مسابقات نوكيا “نداء لكل المبدعين”. لكن ليس كل ما يلمع ذهباً.

لهذه المسابقة ثلاث أقسام: أفضل برنامج ككل وأفضل برنامج بفكرة مميزة وأفضل تصميم برنامج. وقد قررت الاشتراك بالقسم الثاني لأني أتوقع أن تكون المنافسة عليه أقل، فانا أعرف العديد من منتجات الشركات العربية التي تنتج برامج للآيفون قد تستحق الفوز بجدارة إن شاركت بجائزة أفضل برنامج او أفضل تصميم.
سأذكر لكم الآن لماذا ارتفع ضغطي عشرات المرات منذ بداية هذه المسابقة…

١، مرحلة المشاركة:
اجتهدت كثيراً في تصميم برنامج ذو فكرة جديدة ومبتكرة هو “واثق من صلاتي” الذي يقوم بحساب حركات الصلاة باستخدام حساسات الحركة في جهاز الموبايل لمساعدة من يتشكك في صلاته على التأكد من صحة عدد الركعات والحركات التي قام بها.
هيا إلى صفحة المشاركة في المسابقة..  ما هذا.. السكريبت في فورم الاضافة يحذف أي نص عربي كما يحذف بعض الرموز مثل  - !! كيف أكتب وصفاً عربياً لبرنامجي العربي! كيف أضع رابطاً لموقعي الذي يحوي - !

لايوجد أي إيميل في صفحة المسابقة للتواصل وبعد إرسال بعض الرسائل لايميل منتدى مطوري موبايلي لم أحصل على أي رد … ففف والحل؟؟
طيب كيف أرسل البرنامج وفورم المشاركة لا يحوي أي مكان لرفع ملفات البرنامج عدا لقطات منه!!
يلا شو بدنا نعمل.. رح نبعت بهل الفورم التعبان واللي بيوصل بيوصول.. أمرنا لله..

٢، مرحلة التقييم:
المفروض حسب اعلان المسابقة أن يتم خلال (( ٥ أيام فقط !!)) تقييم كل المشاركات لتتأهل البرامج التي نجحت وفق شروط معينة لمرحلة التصويت. ما يرفع الضغط هنا أيضاً أن أول هذه الشروط هو أن يعمل البرنامج بشكل صحيح هههه طبعاً دون أن يطلبوا أي ملفات لتجربة البرنامج..

٣، مرحلة رفع الضغط عفواً مرحلة التصويت:
هنا فعلاً كدت أطلب الانسحاب من المسابقة لما رأيته من استهتار أفقدني أعصابي. يا أخوتي في موبايلي، تريدون دعم البرامج العربية بهذه المسابقة وهذا أمر طيب لكن ما حدث هو إضاعة لوقت المبرمجين واستهتار بهم. فمثلاً لم أكن لأضيع شهرا على تصميم برنامج ذو فكرة مبتكرة لكن يحتاجه عدد قليل جداً من المستخدمين لولا هذه المسابقة. وفجأة أجده لم يترشح لمرحلة التصويت!! ويأتي الرد بعد البحث الشاق على تويتر عن أحد ما يستطيع الرد علينا أنهم لم يرفضوا إلا المشاركات الغير مكتملة… وهل هو ذنبي هذا الخلل في فورم تقديم المشاركة…
على أي حال ما قد يرفع الضغط أكثر هو تأهل مثل هذه المشاركات:
لعبة PES2011 من شركة Konami شارك بها شخص لا علاقة له باللعبة أصلا ههه –تم حذفها بعد تنبيههم على تويتر—
يا أخي لو إلي خبر كنت شاركت بلعبة angry birds..

وهذه أيضا مشاركة قيمة جداً لاتحوي لا اسم ولا وصف للبرنامج، فقط صورة واحدة معبرة:

من بعض البرامج المتأهلة لجائزة أفضل فكرة (مبتكرة): برنامج مواقيت الصلاة!!

-في شروط المسابقة قرأنا شرطين متناقضين، الأول سيقوم أعضاء منتدى مبرمجي موبايلي فقط بالتصويت والثاني يستطيع كل متصفح للانترنت بالتصويت.. ويا ليتهم طبقوا الأول..
كيف يكون اختيار أفضل برنامج بالتصويت من أي متصفح للانترنت؟ من يستطيع من المشاركين دعوة أناس أكثر للتصويت هو الذي سيفوز حتى لو كان برنامجه سيئاً ولن يفوز الأفضل.. لا بل أنهم رشحوا مثلا ٤٥ برنامجا لجائزة أفضل برنامج.. وهل ستقنعونني بأنه يوجد شخص يجلس يتصفح كل هذه البرامج والتي هي عبارة عن مجرد وصف بكلمتين وكم صورة دون أي إمكانية للتجربة..

بعض المشاركين يخصص جوائز لمن يصوت له تتراوح من بطاقات آيتونز ١٥$ إلى أجهزة آيفون وحتى جوائز بقيمة ٩ آلاف دولار… عاد كل مبرمج هوي وكرمه..
الأفضل أن تكون هناك لجنة تحكيم متخصصة تقيم كل البرامج وتختار من يستحق الفوز أو على الأقل أن يترشح ما لايزيد عن خمس برامج في كل فئة حتى يستطيع الناس تصفحها واختيار الأفضل للتصويت له.

أمر جميل آخر أنه بالامكان تصميم سكريبت –لن يستغرق أكثر من ساعة لإعداده يقوم بالتصويت تلقائيا كل ثانية مثلاً هههه (تم حل هذه المشكلة في صفحة التصويت بعد انقضاء نصف مدة التصويت بعدة أيام ههه). أو بإمكان أي شخص أي ينشىء ايملات وهمية ويصوت منها..

هذا رأيي في المسابقة التي لم تنتهي بعد، وما كتبت هذا الكلام ذما لأي شخص أو للشركة التي قامت مشكورة بهذه المبادرة، وإنما كنقد لعلهم أو غيرهم يستفيد منه في مسابقات قادمة حيث أرى أنه من غير اللائق إطلاق مسابقة والاهتمام جداً بالحملة الاعلانية الخاصة بها ومن جهة أخرى إهمال المسابقة والمشاركين بها. كذلك كتبت هذه التدوينة كتعبير عما سببته لي هذه المسابقة من الغيظ بسبب أخطاء لاعلاقة للمشاركين بها وإضاعة وقتي في تصميم برنامج لن يستفيد منه إلا عدد قليل جداً.

4 تعليقات على 'تجربتي مع مسابقة موبايلي لمطوري البرامج'

إشترك في خلاصة التعليقات خلاصة RSS
  1. Imad Mando 24 يوليو 2011 في 10:03 ص

    ويسألوننا لماذا لا يبقى المخترعون والمطورون العرب في أوطانهم … لماذا يسافرون؟؟!!! .. أظن أن الإجابة تكمن في مثل هذه المسابقات …
    إخواني في شركة موبايلي .. من المخجل أن نسمع عن مسابقة تُنسق برعايتكم وبتمويلكم أن تحدث فيها مثل هذه الأمور … أن ترشحوا لعبة PES 2011 لمرحلة التصويت بادعاء أنها من تصميم مبرمج عربي … والله إن هذا لمخجل ومبكٍ معاً … حتى وإن صححتوا الخطأ فهذا لا يُرجع الأمور إلى نصابها … أنا برأيي كان من الأفضل كان أن تقوم الشركة بالاعتذار رسمياً على موقعها عن الخطأ (غير المقصود !!!) وأن تعتذر للمشاركين وأن تعيد المسابقة كلها ليتم التقييم من جديد … أذكر مرة أنه حدثت مشكلة تقنية في شركة Sony … والمشكلة التقنية تكون غير مقصودة حتماً … تصوروا ماذا فعلت شركة Sony .. قام رئيسها ومديرها التفيذي (على ما أعتقد) بالخروج إلى الجماهير على شاشة التلفاز وقاموا بالاعتذار رسمياً (أذكر وقتها قاموا بالانحناء أمام الكاميرات) وقدموا وقتها عدة أمور مجانية تعبيراً عن اعتذارهم…
    أرجو من شركة موبايلي والتي اعتدنا على سمعتها الطيبة أن تعاود التفكير بما جرى .. وأن تتخذ خطوات أكثر جدية في التعامل مع مثل هذه الأخطاء … فأعتقد أن ذلك سيؤثر على سمعتها أشد التأثير

  2. آرتست 1 أغسطس 2011 في 9:55 م

    لا تتوقع مدى سعادتي بقراءة مثل هذا المقال حيث أنني شخصيا عانيت جدا جدا جدا ليس فقط من أجل المشاركة .. وليس فقط من أجل انتظار رد موبايلي على ايميلاتي المتواصله .. ولكن من أجل أن أرى شركة كبيرة تقوم بالاستهتار بهذا الشكل بقطاع نامي وهام جدا وهو قطاع مطوري تطبيقات الايفون !

    فكيف بالله نتوقع أن تتطور هذه الصناعة لدينا مع وجود أمثال هولاء الذين يدفعون مبلغ ٣٠ ألف دولار من أجل ما يسمى بالتقويم الاسلامي وهو ليس أكثر من سكريبت يقوم بإظهار التاريخ الهجري بجانب التاريخ الميلادي !! هذا فضلا عما ذكره مئات المستخدمين في الايتونز عن وجود أخطاء في التاريخ !! طبعا فوز مثل هذا التطبيق وغيره ليس الا نتيجة لعدم التخطيط السليم …

    للأسف .. اذ لم تتدراك موبايلي هذا الخطأ .. ولا اظنها تفعل بعد كل محاولاتنا للتواصل معها .. اظنها لطخت اسمها وسمعتها بشكل كبير وفاضح

  3. احمد 4 أغسطس 2011 في 12:43 م

    نعم … أصبت في كل ما قلت. مسابقة غير مخططة وغير موفقة. حصل خير ان شاء الله. وهذا يعطينا درسا نحن المطورين ألا نستجيب لدعوات شركات غير مبدعة وغير ملتزمة وغير شفافة أيضا مثل موبايلي.

  4. M_Shaballot 8 أغسطس 2011 في 12:08 م

    عجبتني كتير فكرة الـPES ..لا والتصنيف Islamic كمان ^^
    بس عنجد شيء محزن انو هيك الوضع و التعامل مع المبرمجين عنا

شارك بتعليقك